الشيخ منصور بن مسلم ، ماريا براون بيريز

الأمين العام المنتخب ووزيرة التعليم في الإكوادور يعقدان مؤتمرا عبر الفيديو

مشاركة

14 أيلول 2021 – عقد الأمين العام المنتخب لمنظمة التعاون التعليمي (OEC)، معالي الشيخ منصور بن مسلم، ومعالي وزيرة التربية والتعليم في الإكوادور، ماريا براون بيريز، مؤتمراً هاتفياً لاستكشاف ومناقشة شؤون التعاون في المجالات التي تهمّ الطرفين.

وتبادل الأمين العام المنتخب ووزيرة التعليم وجهات النظر بشأن الخطة التعليمية الوطنية الجديدة للإكوادور وبرامج المنظمة التي سيتم اقتراحها على الجمعية العامة، وأكدا التزامهما المشترك بالرؤية المتمثلة بتوفير التعليم المتوازن والشامل للجميع.

ومن جانبها، شددت الوزيرة على أهمية إدخال عنصر السياق في التعليم بقولها: “لدينا مشروعٌ طموحٌ للغاية لمحاولة تغيير آلية عمل التعليم العام في البلاد. وما نريده هو أن يكون التعليم أقرب إلى احتياجات المجتمع، وألا يكون موحداً جداً، بل أكثر صلة بالحقائق المختلفة التي يعيشها شعبنا”.

ومن جهته، أعرب الأمين العام المنتخب عن موافقته بالتأكيد على الاعتقاد الأساسي لمنظمة التعاون التعليمي قائلاً: “إن أي تعليم يسعى ليكون وثيق الصلة وفعالاً، وكذلك ليُشكل في الوقت ذاته حافزاً لبناء المجتمعات التي نريدها والمستقبل الذي نرجوه، يحتاج في جوهره إلى عنصر السياق على جميع المستويات.”

هذا وأعرب الأمين العام المنتخب أيضاً عن استعداد منظمة التعاون التعليمي لدعم وزارة التعليم في معالجة الأولويات التعليمية في الإكوادور، وذلك تأكيداً على مهمة المنظمة لدعم البلدان في تحقيق تنفيذ الإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل (UDBIE).

وفي هذا الصدد، اتفق الطرفان على أن تعمل الفرق الفنية التابعة لوزارة التربية والتعليم ومنظمة التعاون التعليمي معاً في الأسابيع التي تسبق انعقاد الجمعية العامة لمنظمة التعاون التعليمي، وذلك بهدف تفعيل شراكة مثمرة.

قريبا

Très Prochainement

Pronto