منصور
بن مسلّم

الأمين العام

منصور بن مسلّم هو مواطن سعودي يشغل حاليا منصب الأمين العام لمنظمة التعاون الجنوبي (OSC). وفي سنة 2016، أسّس وترأس – إلى غاية شهر يوليو 2020 – مؤسّسة الإغاثة التعليمية (ERF) في جنيف، سويسرا، بهدف تطوير وتعزيز ودمج نهج متوازن وشامل للتعليم (BIE)، استنادا إلى الركائز الأربعة المتمثلة في التشاركية العابرة للثقافات والعبرمناهجية والجدلية والسياقية.

“لا يمكن لمنظمتنا، ولن تكون، مدفناً للمثل العليا والأحلام والتطلعات. ويجب أن تكون وسوف تكون حاضنة للأفكار الجريئة والمبتكرة التي تُجسّد في الواقع. […] وانطلاقا من هذه المساحة المشتركة التي تمثل منظمة التعاون الجنوبي، يجب أن نسهم، بالتالي، في إرساء نوع إنساني جديد من تعددية الأطراف، حيث يكون المبدأ التشغيلي: انطلاقا من كل دولة عضو وفقا لقدرتها، ولفائدة كلّ دولة عضو وفقا لحاجتها.”

الأمين العام منصور بن مسلّم
الدورة الأولى للجمعية العامة، المنعقدة بين 6 إلى 8 ديسمبر،2021، جنيف، سويسرا

في شهر يناير من سنة 2020، وخلال المنتدى الثالث للتعليم المتوازن والشامل لسنة 2030 – القمة الدولية للتعليم المتوازن والشامل التي عقدت في جمهورية جيبوتي، اختتمت مؤسسة الإغاثة التعليمية أنشطتها باعتماد الإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل من قبل دول من أفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط، وبتأسيس منظمة حكومية دولية جديدة، وهي منظمة التعاون الجنوبي (OSC). وفي هذه المناسبة، وتقديرا لدوره في صياغة مفاهيم التعليم المتوازن والشامل، فضلا عن إعداد الميثاق التأسيسي للإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل ووضع خطوطه العريضة، تم انتخاب منصور بن مسلّم بالإجماع من قبل الدول المؤسسة لمنظمة التعاون الجنوبي كأول أمين عام للمنظمة لمدة ست (6) سنوات. وبصفته الأمين العام المنتخب، شغل منصب في اللجنة التحضيرية لمنظمة التعاون الجنوبي إلى أن بدأ سريان الميثاق التأسيسي في 18 مايو 2021. وقد تولى منصبه في 6 ديسمبر 2021 في أول جمعية عامة للمنظمة.

شغل معاليه، منصور بن مسلم العديد من المناصب التنفيذية والاستشارية وساهم في العديد من المنشورات، من بينها الدليل العالمي للأخلاقيات والسياسات والممارسات في التعليم المتوازن والشامل (منظمة الإغاثة التعليمية، 2018) والتحوّل الجامعي: تكريما لإدغار مورين La metamorfosis de la Universidad: homenaje a Edgar Morin (ITESO, 2020). وهو يعمل في الوقت الراهن على مجموعة دراسات تتعلّق بالمسائل الحرجة من أجل صياغة المفاهيم والبناء الجماعي، من الجنوب، لطريقة ثالثة للتنمية.

طريقة ثالثة للتنمية:

حوارات مع الأمين العام

فيما بين شهري سبتمبر وأكتوبر من سنة 2022، شارك الأمين العام في سلسلة من الحوارات المسجّلة بشأن الطريقة الثالثة للتنمية من خلال التفكير في مواضيع تتراوح بين التعاون بين بلدان الجنوب والتمويل من أجل التنمية، وصولا إلى تعددية الأطراف والتكنولوجيا والتعليم والثقافة والبحث من بين مواضيع أخرى.

قريبا

Très Prochainement

Pronto