الإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل (UDBIE)

يشكّل التعليم المتوازن والشامل نهجا هادفا لتحسين جودة التعليم وتحقيق الشمولية الني تتماشى مع الأبعاد الثقافية والأخلاقية والاجتماعية لعملية التعلم، وهو ما يمكّن عملية التعليم من تلبية احتياجات الفرد وملائمتها لحيثيات المجتمع. مهّد الإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل (UDBIE) المعلن عنه في 29 يناير / كانون الثاني 2020 الطريق لإنشاء منظمة التعاون الجنوبي للمساهمة في بناء طريقة ثالثة ومنصفة وشاملة للتنمية.

تحول تعليمي

يتشكل الإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل من خمسة عشر مادة، يتضمن كل منها فقرة تشرح مجموعة من المبادئ والحقوق والواجبات التعليمية العالمية، ملحوقة بالتزامات عملية. وبالأرقام، يتضمن الإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل:
الركائز الأربع للتعليم المتوازن والشامل:
يُصنف الإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل إلى 5 أقسام:
هو نهج قائم على التأمل الذاتي الثقافي والعميق لتحقيق فهم شامل لطبيعة التبادل الحاصل بين الثقافات والترابط فيما بينها.
هو نهج تفاعلي وتكاملي قائم على الحوار الذي يطرح المشاكل والتبادل النقدي من خلال المشاركة الاستباقية للمتعلمين.

التعاون الدولي

الاعتراف بالحاجة إلى إنشاء منصات دولية متعددة القطاعات في هذا العالم المترابط، فيما بين بلدان الجنوب وبين بلدان الشمال والجنوب تقوم على أساس المساواة بين الأطراف والإنصاف في بناء العلاقات والتضامن بدلا من الأعمال الخيرية.

هو نهج متكامل ومتعدد المنظور يقوم على الربط بين مجالات المعرفة الأكاديمية وغير الأكاديمية من أجل تحقيق فهم شامل ومعقد للعالم.

هو نهج يركز على السياق ويقوم على التكامل والتكيف مع الحقائق والقيم والأطر التفسيرية للمتعلمين، وذلك لتطوير شعورهم بالملكية المشتركة والإبداع المشترك.
يستجيب الإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل لاحتياجات الأفراد والمجتمعات المحلية، فضلا عن التطلعات والضروريات والأولويات والحقائق والتحديات الدولية والوطنية والمحلية من خلال توقع طبيعة التنمية المستدامة البشرية والاجتماعية والاقتصادية المنشودة. بناء على ذلك، فإن الالتزام بالإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل مرهون بتزويد الأنظمة التعليمية بالوسائل التي تخدم أولويات التنمية الوطنية وتطلعاتها، فضلا على جعلها أكثر كفاءة وقدرة على توفير التعليم الجيد للجميع.

يوافق تاريخ التاسع والعشرون من شهر يناير/ كانون الثاني

الذكرى السنوية للاحتفال بيوم التعليم المتوازن والشامل

في حين يشارف شهر يناير على الانتهاء بكل ما يعِد به من بدايات وقرارات جديدة، نستغل تاريخ التاسع والعشرين من هذا الشهر المميز للاحتفال بمناسبة سعيدة. تدعوكم منظمة التعاون الجنوبي (OSC) لمشاركتها فرحة الاحتفال باليوم العالمي للتعليم المتوازن والشامل #يوم_التعليم_المتوازن_والشامل.

.

South-South community as strategic allies in the academic development processes of our students

Dr. Gertrude Namubiru from African Curriculum Association (ACA)

Jean-Mary Tjiohimba from Indigenous Peoples of Africa Co-ordinating Committee (IPACC)

Prof Mahouton Norbert Hounkonnou elected Chair of the Conference of Associate Members

الخطّة الاستراتيجية 2023- 2030

البرنامج
2023 - 2024

الإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل

الدليل العالمي للأخلاقيات والمبادئ والسياسات والممارسات في التعليم المتوازن والشامل

قريبا

Très Prochainement

Pronto