بيان الأمين العام بشأن الوضع المتصاعد بين جمهورية غويانا التعاونية وجمهورية فنزويلا البوليفارية

مشاركة

أديس أبابا، 25 أيلول/ سبتمبر 2023 – يتابع الأمين العام لمنظمة التعاون الجنوبي، وبقلق بالغ، تصاعد الوضع بين جمهورية غويانا التعاونية، وهي دولة مؤسسة لمنظمة التعاون الجنوبي، وجمهورية فنزويلا البوليفارية، وهي دولة عضو في أسرة الأمم الجنوبية.

ويكرر الأمين العام القلق الذي عبرت عنه عدد من المنظمات الدولية والإقليمية، ويدعو جميع الأطراف المعنية إلى ضبط النفس والتحلي بروح الأخوة الإنسانية، بهدف التوصل إلى حل ودي ومنصف للوضع الحالي، وفقا للقانون الدولي والمبدأ الأساسي المتمثل في احترام السيادة.

كما يؤكد الأمين العام على ضرورة الحفاظ على السلام في منطقة أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي كشرط أساسي لتعزيز الرخاء المشترك، ويشير إلى الروابط القوية التي تربط جمهورية غويانا التعاونية وجمهورية فنزويلا البوليفية باعتباهما دولتين جارتين.

ويؤكد الأمين العام من جديد على أهمية ممارسة ضبط النفس من أجل التوصل إلى حل سلمي ودائم للنزاعات الناشبة بين بلدان الجنوب، والتي تقع في صميم ولاية المنظمة وجهودها الرامية إلى تعزيز أسس التضامن والتعاون والتكامل بين دول الجنوب، واحترام البعد الإنساني للمثل الجماعية للدول المؤسسة والدول الأعضاء في المنظمة.

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:

قسم العلاقات العامة والتفاعل (PURE)
عبر هذا البريد الإلكتروني: [email protected]
زوروا موقعنا الإلكتروني: www.osc-ocs.org

قريبا

Très Prochainement

Pronto