البرامج الرئيسية

معهد منظمة التعاون الجنوبي

معهد منظمة التعاون الجنوبي هو برنامج رائد من برامج منظمة التعاون الجنوبي أنشئ لتزويد الخبراء وصناع السياسات من الدول الأعضاء والأعضاء المنتسبين بدورات شاملة ومكثفة لبناء القدرات المؤسسية في: التعليم المتوازن والشامل (BIE)؛ والبحث والإنتاج متعدد التخصصات؛ وتطوير التكنولوجيا المحلية؛ والتحول الاقتصادي الاستراتيجي.

الأهداف

ويكمن الهدف الأساسي للدورات التدريبية في معهد منظمة التعاون الجنوبي في تحسين القدرات الوطنية في الدول الأعضاء وتعزيزها للمساهمة في تحقيق طريقة ثالثة للتنمية. وعلى وجه التحديد، يتمثّل الغرض من دورات المعهد في تطوير:

  • 1
    مهارات وقدرات واضعي السياسات في نظام الإدارة؛
  • 2
    القدرات في المناهج الدراسية والمنهجية التربوية، وإدخال تغيير على التقييم، من خلال المناهج والمواءمة الاجتماعية، وفقا للمبادئ الأساسية للتعليم المتوازن والشامل؛
  • 3
    القدرات المؤسسية لتعزيز البحث والإنتاج في اختصاصات متعددة، فضلا عن النظم الإيكولوجية لتطوير التكنولوجيا المحلية؛
  • 4
    القدرات في مفاوضات إعادة هيكلة القروض والديون، فضلا على التخطيط الاقتصادي الاستراتيجي والاستثمار من أجل التنمية المحلية.

نموذج الأداء

في مرحلة الإنشاء، تعقد جميع برامج بناء القدرات بصفة شخصية في معهد منظمة التعاون الجنوبي في مقر المنظمة. وفي الوقت المناسب، وحيثما كان ذلك مناسبا، سيتم تنفيذ البرامج التي تعتمد نهجا مختلطا، والتي يمكن تقديم بعضا من عناصر وحدات التدريب منها بصفة شخصية ويمكن إكمال البعض الآخر من خلال التعلم عبر الإنترنت.

وعلى المدى المتوسّط إلى الطويل، سوف يوفّر معهد منظمة التعاون الجنوبي دورات تعليمية انتقائية وتفاعلية عبر الإنترنت، تشكّل منهجا دراسيا لبرنامج كامل، يتيح للمتعلّمين التعلّم عن بعد، في بلدانهم الأصلية ووفقا لوتيرتهم الخاصّة.

الإطلاق وطرائق العمل

من المقرّر افتتاح معهد منظمة التعاون الجنوبي في شهر يناير من سنة 2024، وتكريس السنة لتقديم برامج تدريب حول التعليم المتوازن والشامل. وسوف يتألّف المشاركون من مسؤولي وزارات التعليم من مجالات تصميم المناهج وتدريب المعلّمين والتقييمات. وسوف يشاركون في برنامج مكثّف لبناء القدرات لمدّة شهرين سينتظم بمقرّ المعهد.

ومن المقرّر أن يتم إتاحة برنامج التدريب المتعلّق بالبحث والإنتاج في اختصاصات متعدّدة، وبتطوير التكنولوجيا المحلية، والتحوّل الاقتصادي الاستراتيجي، خلال النصف الثاني من سنة 2025.

قريبا

Très Prochainement

Pronto