حوارات

طريقة ثالثة

للـ تنمية:

حوارات مع الأمين العام

فيما بين شهري سبتمبر وأكتوبر من سنة 2022، شارك الأمين العام في سلسللة من الحوارات المسجّلة بشأن الطريقة الثالثة للتنمية من خلال التفكير في مواضيع تتراوح بين التعاون بين بلدان الجنوب والتمويل من أجل التنمية، وصولا إلى تعددية الأطراف والتكنولوجيا والتعليم والثقافة والبحث من بين مواضيع أخرى. في ذلك الوقت، كان يطرح أفكاره الشخصية حول سبب استمرار مواجهة بلدان الجنوب لتحديات تنموية يبدو أنه من غير الممكن التغلب عليها، وفيما تتمثل الإجراءات أو المسارات المحتملة التي يمكن أن تعكس الاتجاه. ولقد تم نسخ هذه الحوارات كتابيا وتعديلها لمزيد من الوضوح على مدار فصل الصيف من سنة 2023 وسوف يتم نشرها تدريجيا.

منصور بن مسلّم

الأمين العام

مشاركة

التكامل الإقليمي والتّحول وتجديد الأحلام الجماعية

يناقش الأمين العام في هذه النسخة أهمية التكامل الإقليمي من أجل تحقيق تعاون أوسع بين بلدان الجنوب، إلى جانب مركزية التحوّل – في مقابل مجرّد الإصلاح – في إطار إنشاء طريقة ثالثة للتنمية، وكذلك ضرورة التحرّر من “دكتاتورية التكنوقراطية” والتجديد المناسب للأحلام الجماعية في الخطاب الإنمائي.

لماذا الجنوب الكبير؟

يناقش الأمين العام في هذا الحوار فكرة الجنوب الكبير ويتعمّق في مصدر المصطلح ودواعي اعتماده ودوره في توضيح الحاجة إلى تبنّي شكل جديد من أشكال التعددية القائمة على مبادئ المساواة والإنصاف والتضامن، فضلا عن التعاون المتبادل لمواجهة تحديات التنمية والتهديدات العالمية التي يشهدها عصرنا، موضحا أنّ خطوة اعتماد مصطلح “الجنوب الكبير” تساهم في التّحرر من القيود الجغرافية الزائفة والتعسفية، والاعتراف بحقيقة الاندماج بين دول الجنوب والشمال.

قريبا

Très Prochainement

Pronto