منظمة التعاون الجنوبي توقّع مذكّرة تفاهم مع

وزارة الابتكار والتكنولوجيا في إثيوبيا

وقّع الأمين العام لمنظمة التعاون الجنوبي، الشيخ منصور بن مسلم، أمس، مذكرة تفاهم مع وزير الابتكار والتكنولوجيا لإثيوبيا، معاليه بيليت مولا غيتاهون…

مصادر تعلّم تفاعلية وسياقية عبر المنصّة الر

قمية الجديدة لمنظمة التعاون الجنوبي

أطلق الأمين العام لمنظمة التعاون الجنوبي، الشيخ منصور بن مسلم، رسميّا اليوم المنصة الرقمية “لمركز مصادر إثراء التعلّم في الجنوب العظيم (GreSLERN)…

منظمة التعاون الجنوبي نحو تأسيس معهد إقليمي

للبحوث متعددة التخصصات

في غامبيا

وقّع الأمين العام لمنظمة التعاون الجنوبي، الشيخ منصور بن مسلّم، على مذكرة تفاهم مع وزير التعليم العالي والبحث والعلوم والتكنولوجيا في جمهورية غامبيا، البروفسور بيار غوميز…

منظمة التعاون الجنوبي تطلق نظام معلومات الجنوب العظيم في مسعى

لإضفاء الطابع الديمقراطي على المعرفة

أطلق الأمين العام لمنظمة التعاون الجنوبي، الشيخ منصور بن مسلّم، في هذا اليوم نظام معلومات الجنوب العظيم (GreSIS)…

تعاون دولي بين منظمة التعاون الجنوبي وجامعات برازيلية:

ما يصل إلى 400 منحة دراسية

وقّع الأمين العام لمنظمة التعاون الجنوبي، الشيخ منصور بن مسلم، في الثامن من فبراير/ شباط، مذكرة تفاهم…

المهمة

إرساء أنظمة تعليم متوازنة وشاملة

تحويل أنظمة التعليم من خلال الرؤية والقيم والمبادئ الواردة في الإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل (UDBIE).

تعزيز البحث المتعدد التخصصات والقدرات الإنتاجية

بناء قدرات الجنوب في البحث والتطوير السياقي والفعال، من خلال إضفاء الطابع الديمقراطي على الوصول إلى المعرفة وإنتاجها، وتجديد الحوار بين مجالات المعرفة الأكاديمية والمحلية.

تطوير التكنولوجيات المحلية

سد الفجوة التقنية - الرقمية بين الدول المنتجة والمستهلكة للتكنولوجيا على نحو مستدام، وتسريع وضع الحلول الوطنية والإقليمية ذات المصادر المفتوحة.

تعزيز المجال المالي من خلال تخفيف عبء الديون والتمويل بشروط تساهلية جدّا من أجل التنمية

الاستفادة من التدخلات لتحسين الإنفاق على التنمية المعززة للسيادة، وتعزيز استراتيجيات التفاوض على الديون، وزيادة الوصول إلى التمويل الجديد، غير المشروط.

طريقة ثالثة

للتنمية من الجنوب

بمساهمتها في بناء طريقة ثالثة للتنمية، تقوم منظمة التعاون الجنوبي بتقديم المزيد من الدعم إلى الدول الأعضاء في ست قطاعات استراتيجية معززة للسيادة:

التكنولوجيا المحلية والتصنيع ذو القيمة المضافة العالية

تمكين بلدان الجنوب العظيم من أن تصبح قائدة للثورة الصناعية الرابعة، عوضا أن تظلّ في صفوف الركّاب، وأن تمرّ من محتوى صادرات ذات قيمة مضافة منخفضة إلى محتوى صادرات ذات قيمة مرتفعة.

تطوير البنية التحتية

الاستثمار الجماعي في تطوير البنية التحتية ذات التكلفة المعقولة والمتوفّرة والمستدامة، وتعزيز التكامل الجنوبي.

الصحّة المتكاملة

معالجة أوجه عدم المساواة وعدم الإنصاف في الصحة، ومراعاة الترابط بين الصحة البشرية والبيطرية والبيئية.

الطاقة المتجددة

النهوض بمستقبل الطاقة النظيفة والمستدامة للبشرية، من خلال السيادة في مجال الطاقة في الجنوب العظيم.

الزراعة المستدامة

تحقيق السيادة الغذائية وبناء قدرة القطاع الزراعي على الصمود والتكيف والاستدامة.

التعليم المتوازن والشامل

تحويل أنظمة التعليم للقرن الـ21، انطلاقا من الجنوب.

تشكيل

تعددية الأطراف
التي نحتاجها

“باعتبارها المنظمة الحكومية الدولية المؤسسة من قِبل بلدان الجنوب وليس موجهة لها فحسب؛ وبصفتها أول منظمة دولية مشكلة من الجنوب لا تتصرف بغطرسة بالنيابة عنها؛ تؤمن منظمة التعاون الجنوبي إيمانا راسخا بأهمية إرساء نوع جديد من التعددية الذي يعتمد إطارا من المساواة بين الأطراف، والإنصاف في بناء العلاقات ورفع مستوى التضامن بدلا من التعويل على الأعمال الخيرية.”

منصور بن مسلّم

الأمين العام

قريبا

Très Prochainement

Pronto