قراءةٌ في الآثار المجتمعية للهجرة وديناميّاتها المعقّدة

تطرّق فرانسيس أوبي، وهو محلل استثماري بارع تابع لإدارة التمويل من أجل التنمية في منظمة التعاون الجنوبي، لموضوع الهجرة وآثارها المجتمعية، مستمدًا رؤاه من المختارات الأدبية الملهمة المسماة “بالهجرات: قصص قصيرة جديدة من أفريقيا” بقلم هيلين موفيت، إوفيميا شيلا، وبونغاني كونا.

وعلى خلفية الأحداث الجيوسياسية العصيبة، تُعد هذه المختارات انطلاقة سانحة لتشكيل السرديات التي تساعد على إعادة تعريف التصورات عن المدن والبلدان، سواء داخلها أو خارجها.

وباستكشاف مسارات الهجرة المحفوفة بالمخاطر، يتناول هذا العدد من سلسلة “حديث عن كتاب” المنظم من طرف منظمة التعاون الجنوبي آثار الهجرة العميقة وتداعياتها الدائمة على البدايات الجديدة للأفراد. فبدء من تغيير نمط حياتهم إلى إعادة تشكيل هويّاتهم، تتحكم الهجرة في مصائر الأفراد وتزيد من قدرتهم على الصمود، كما أنّ التغيير يولد عادة من الرحم المعاناة، لما تجسده كل رحلة من قصص ملهمة عن التكيف والأمل والسعي الدؤوب نحو تشكيل #المستقبل_الذي_نريده.

قريبا

Très Prochainement

Pronto