إفطار جامع للأديان: مد جسور التواصل بين المجتمعات وفقا لروح التضامن

استضاف الأمين العام لمنظمة التعاون الجنوب (OSC)، سعادته منصور بن مسلم، يوم الأربعاء 3 أبريل/نيسان، أعضاء السلك الدبلوماسي وشخصيات أخرى رفيعة المستوى، بالإضافة إلى طاقم موظفي منظمة التعاون الجنوبي، في مأدبة إفطار في فندق شيراتون في أديس أبابا. ويمثل الإفطار وجبة يتم تناولها بعد غروب الشمس خلال شهر رمضان، وهي الفترة التي يلتزم فيها المسلمون في جميع أنحاء العالم بالصيام من الفجر إلى غروب الشمس حتى رؤية الهلال.

وقد جسّدت فعالية الإفطار الجامعة للأديان قيم الوحدة والاحترام، لجمعها أشخاص من ديانات مختلفة على طاولة إفطار رمضانية واحدة. وقد أكّد هذا التجمع المنظم من طرف منظمة التعاون الجنوبي على أهمية التفاهم والتعاون بين مختلف الطوائف الدينية، كما جسّد قيم الشمولية والانسجام، وهو ما يعكس التزام المنظمة برأب الصدع الديني وتعزيز سبل التضامن.

قريبا

Très Prochainement

Pronto