الأمين العام يجتمع مع القيادات الطلابية في نيكاراغوا

مشاركة

انطلاقاً من التنوع والاتزام وثراء أفكار الشباب، استضافت جامعة نيكاراغوا الوطنية التاريخية المستقلة- ماناغوا حوارًا صادقًا وخفيفًا بين الأمين العام لمنظمة التعاون التعليمي، معالي السيد منصور بن مسلم ورئيس الاتحاد الوطني لطلاب نيكاراغوا كارلوس إدواردو دياز وأعضاء مجلسه.

“كان من المهم جدًا بالنسبة لي عقد هذا الاجتماع وأنا مدرك تمامًا بأنكم حجر الأساس وزعماء المستقبل. تعترف منظمة التعاون التعليمي بأنكم أطراف فاعلة في التنمية والمستقبل. دعونا نعمل في الوقت الحاضر لنشكل العالم الذي نريده. أنا هنا لأستمع إليكم “. قال بن مسلم وهو يخاطب القيادات الطلابية.

Copyight: Unión Nacional de Estudiantes de Nicaragua (UNEN)

وفي معرض ترحيبه بالوفد الزائر، أشار كارلوس إدواردو دياز إلى الثقة التي يوليها طلاب الجامعة في منظمة التعاون التعليمي كمنصة لتبادل المعرفة، حيث اعتبر أن الشباب النيكاراغوي لديهم الكثير ليتعلموه ويساهموا به في بلدان الجنوب وفي العالم بشكل عام.

من جانبه، أعرب رئيس منظمة التعاون التعليمي عن أمله في أن يضع الإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل بشكل جماعي خارطة طريق لتسهيل تنسيق العمل الذي أشار إليه رئيس جامعة نيكاراغوا الوطنية المستقلة.

كما أشار إلى أن نيكاراغوا هي عضو مؤسس في المنظمة وكانت أول دولة من الـ 27 دولة من الدول الأعضاء فيها تصادق على ميثاقها التأسيسي كأداة للتحول الاجتماعي المنصف والعادل والمزدهر من خلال التعليم.

واختتم بن مسلم قائلاً “عندما نتحدث عن القوة التحررية للتعليم، نعتقد أن هذا هو سبب توقيع الدول على الإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل. لقد وقعوا عليه اعترافاً بأن التعليم، بشكل مطلق، يمكن أن يكون أداة للتحرر، وأداة للبناء الجماعي”.

قريبا

Très Prochainement

Pronto