منظمة التعاون الجنوبي توقّع مذكّرة تفاهم مع وزارة الابتكار والتكنولوجيا في إثيوبيا

مشاركة

21 فبراير/ شباط 2024 (أديس أبابا، إثيوبيا) – وقّع الأمين العام لمنظمة التعاون الجنوبي، الشيخ منصور بن مسلّم، بالأمس على مذكّرة تفاهم مع وزير الابتكار والتكنولوجيا في إثيوبيا، معاليه بيليتي مولا غيتاهون، في إطار توطيد العلاقات وتشجيعا للجهود التعاونية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار والرقمنة.

وبهذه الخطوة التاريخية، تلتزم منظمة التعاون الجنوبي والوزارة بتحقيق شراكة استراتيجية تَعد بدفع عجلة التحوّل الرقمي المحلي وبناء القدرات وتبادل المعارف، علاوة على الترويج لبرامج تبادل الشباب. وتُعد هذه الشراكة دليلا على قوّة أواصر التعاون بين بلدان الجنوب والرؤية المشتركة الهادفة لتشكيل طريقة ثالثة ومستدامة للتنمية.

وتتناول مذكّرة التفاهم المبادرات الرامية إلى وضع برامج مصمّمة خصّيصا لبناء قدرات خبراء الوزارة ومسؤوليها، بالاستفادة من موارد منظمة التعاون الجنوبي وخبراتها. ومن شأن تبادل المعرفة بين الأطراف أن يزيد من فعالية السياسات والمشاريع الناجحة، وهو ما يشكّل سابقة للدول الأعضاء في منظمة التعاون الجنوبي.

وإدراكا للدور الحاسم للشباب في تشكيل المستقبل، تنصّ المذكرة على خلق فرص جديدة للشباب الإثيوبي من خلال البرامج التعليمية والمنح الدراسية، ولا سيما في مجالات العلوم والتكنولوجيا.

 ومن المتوقّع أن يسهم التعاون الناتج عن مذكرة التفاهم هذه في تحقيق تقدّم كبير في البنية التحتية الرقمية في إثيوبيا، بتعزيز الخدمات العمومية، ودعم القطاعات الرئيسية للاقتصاد عبر التكنولوجيا. ويمثّل هذا الاتفاق قفزة إلى الأمام في تحقيق إمكانات إثيوبيا كمركز قوّة في مجال الاقتصاد الرقمي.

وسوف يتم تكوين لجنة تقنية مشتركة لتخطيط وتنفيذ مجالات التعاون المحدّدة في مذكرة التفاهم بما يضمن التطبيق السريع والفعّال للمشاريع والمبادرات المتّفق عليها. كما أنّ المذكرة لا تمثّل الكلمة الأخيرة، بل هي نقطة البداية للحوار والتعاون المستمرين، مع وضع ترتيبات لإجراء مشاورات منتظمة لاستطلاع سبل جديدة لإنجاز مشاريع مشتركة في إطار روح الاتفاق.

تأسّست منظمة التعاون الجنوبي (OSC) في 29 يناير /كانون الثاني 2020 من قبل الدول والمنظمات الناشطة في جميع أنحاء الجنوب العالمي في القمة الدولية للتعليم المتوازن والشامل المنعقدة في جمهورية جيبوتي. وباعتبارها أول منظمة حكومية دولية مؤسَّسة في الجنوب العالمي ومن طرف دوله، تعمل المنظمة كأداة لتعزيز التعاون الفكري والتقني والمالي والتضامني بين الدول الأعضاء فيها بالإضافة إلى أعضائها المنتسبين سعيا منها لتشكيل طريقة ثالثة للتنمية – من الجنوب، من أجل الإنسانية.

وللاطلاع على المزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:
[email protected]
قسم العلاقات العامة والتفاعل (PURE)
https://osc.int

قريبا

Très Prochainement

Pronto