منظمة التعاون الجنوبي نحو تأسيس معهد إقليمي للبحوث متعددة التخصصات في غامبيا

مشاركة

 19 فبراير/ شباط 2024 (أديس أبابا، إثيوبيا) – وقّع الأمين العام لمنظمة التعاون الجنوبي، الشيخ منصور بن مسلّم، اليوم، على مذكرة تفاهم مع وزير التعليم العالي والبحث والعلوم والتكنولوجيا في جمهورية غامبيا، البروفسور بيار غوميز، في مقر المنظمة في أديس أبابا.

تهدف مذكرة التفاهم إلى إنشاء معهد إقليمي رائد للبحوث متعددة التخصصات تابع لمنظمة التعاون الجنوبي في غامبيا لتعزيز التعاون بين بلدان الجنوب من خلال إنتاج المعرفة وتبادلها وترجمتها ونقلها.

وسيساهم هذا المعهد الإقليمي للبحوث متعددة التخصصات التابع لمنظمة التعاون الجنوبي في تطوير أنظمة تعليمية متوازنة وشاملة تلبي الاحتياجات السياقية للمجتمعات المحلية والجماعات وتستجيب لها، وبالتالي فهو يشارك في تحقيق المهمة العامّة لمنظمة التعاون الجنوبي في مجالات محددة تتعلق ببناء أنظمة تعليمية متوازنة وشاملة، وتعزيز القدرات البحثية والإنتاجية متعددة التخصصات، وتطوير التقنيات المحلية.

علاوة على ذلك، تشمل أهداف المعهد الإقليمي للبحوث متعددة التخصصات بشكل خاص تعزيز التنقل الأكاديمي في المنطقة من خلال إطار تعزيز التبادل بين الشباب والمناطق من خلال التعليم (FREYRE) التابع لمنظمة التعاون الجنوبي؛ وعبر بناء قدرات الباحثين المحليين وصناّع القرار والممارسين والمجتمعات المحلية وقادة المجتمع المدني في مجال البحوث والممارسات وصنع السياسات في تخصصات متعدّدة؛ إلى جانب تعزيز إنتاج المعرفة ونشرها من أي لغة من لغات الجنوب العالمي بالإضافة إلى اللغات الرسمية الأربع لمنظمة التعاون الجنوبي.

وفي سياق حدث التوقيع على المذكرة اليوم، أعربت منظمة التعاون الجنوبي عن التزامها بتقديم المشورة المتعلقة بالسياسات والدعم التقني والتنسيق وبناء الشراكات مع هذا المعهد الإقليمي الأوّل من نوعه. 

ويعد معهد البحوث الإقليمي للبحوث متعددة التخصصات التابع لمنظمة التعاون الجنوبي والذي سيفتتح أبوابه في بانجول بغامبيا كجزء من مخرجات الجمعية العامة للمنظمة المنعقدة في جنيف، سويسرا عام 2021، والتي كُلف خلالها الأمين العام لمنظمة التعاون الجنوبي بإنشاء معهدين إقليميين للبحوث متعددة التخصصات التي تحترم السياق المحلي للدولة.

تأسست منظمة التعاون الجنوبي (OSC) في 29 يناير /كانون الثاني 2020 من قبل الدول والمنظمات الناشطة في جميع أنحاء الجنوب العالمي في القمة الدولية للتعليم المتوازن والشامل المنعقدة في جمهورية جيبوتي. وباعتبارها أول منظمة حكومية دولية مؤسَّسة في الجنوب العالمي ومن طرف دوله، تعمل المنظمة كأداة لتعزيز التعاون الفكري والتقني والمالي والتضامني بين الدول الأعضاء فيها بالإضافة إلى أعضائها المنتسبين سعيا منها لتشكيل طريقة ثالثة للتنمية – من الجنوب، من أجل الإنسانية.

وللاطلاع على المزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:
[email protected]
قسم العلاقات العامة والتفاعل (PURE)
https://osc.int

 

قريبا

Très Prochainement

Pronto