تعاون دولي بين منظمة التعاون الجنوبي وجامعات برازيلية: ما يصل إلى 400 منحة دراسية

مشاركة

هافانا (كوبا)، 9 فبراير/ شباط 2024 – وقّع الأمين العام لمنظمة التعاون الجنوبي، الشيخ منصور بن مسلم، في الثامن من فبراير/ شباط، مذكرة تفاهم مع المديرة التنفيذية لمجموعة التعاون الدولي للجامعات البرازيلية، الدكتورة روسانا فاليريا دي سوزا إي سيلفا، في هافانا، كوبا.

ومن خلال هذه الاتفاقية التاريخية الموقّعة على هامش فعاليات المؤتمر الدولي الرابع عشر للتعليم العالي “Universidad: 2024” الجاري حاليا في هافانا، تتيح مجموعة التعاون الدولي للجامعات البرازيلية ما يصل إلى 400 منحة سنوية لصالح طلاب الماجستير والدكتوراه المنتمين إلى جامعات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الجنوبي للدراسة في البرازيل.

وتؤكّد المذكرة على ضرورة التعاون والتكاتف بين بلدان الجنوب من أجل تشكيل طريقة ثالثة عادلة ومزدهرة ومستدامة للتنمية من شأنها تحويل حياة طلاب بلدان الجنوب. وتنص المذكرة أيضا على أنّ “منظمة التعاون الجنوبي (OSC) ومجموعة التعاون الدولي للجامعات البرازيلية (GCUB) قد قرّرتا توحيد الجهود في سبيل تحقيق مبادئهما وأهدافهما المشتركة، وتوصّلتا إلى تفاهم عبّرا عنه في هذه المذكرة، بشأن وضع سبل تعاون مجدية تساهم في تنفيذ عدد من المشاريع بما يتماشى مع الخطة الاستراتيجية لفترة 2023-2030 للدول الأعضاء في منظمة التعاون الجنوبي وأعضائها المنتسبين”.

وأثناء مراسيم التوقيع، صرّح الأمين العام لـمنظمة التعاون الجنوبي أن هذه المذكرة هي بمثابة خطوة “تاريخية تهدف إلى تحقيق التكامل بين بلدان الجنوب لبناء التعليم الذي نحتاجه”، وتُعدّ في الوقت نفسه اتفاقية “ملموسة تعمل على تشكيل المستقبل الذي نريده من خلال بناء طريقة ثالثة للتنمية”. ووفقا للشيخ منصور بن مسلم، “تمثل هذه المنح الدراسية نقطة تحول في حياة المستفيدين”، مضيفا أنه “يجب الإشارة أيضًا أنّ مذكرة التفاهم هذه لا تمثل علامة فارقة فحسب، بل خطوة ملموسة في المشوار الذي خاضته منظمة التعاون الجنوبي نحو إعادة تشكيل العلاقات التعاونية والمربحة لبلدان الجنوب”.

وتمثّل مجموعة التعاون الدولي للجامعات البرازيلية (GCUB) اتحادا لمديري الجامعات الدولية رفيعة المستوى والهادف لتقديم مجموعة متنوّعة من الفرص الأكاديمية والمهنية على المستويين الجامعي والدراسات العليا، مُوليا اهتماما خاصا لتدويل الجامعات الأعضاء في المجموعة.

تأسست منظمة التعاون الجنوبي (OSC) في 29 يناير/ كانون الثاني 2020 من قِبل الدول والمنظمات الناشطة في جميع أنحاء الجنوب العالمي في القمة الدولية للتعليم المتوازن والشامل المنعقدة في جمهورية جيبوتي. وباعتبارها أوّل منظمة حكومية دولية مؤسَّسة في الجنوب العظيم ومن طرف دوله، تعمل المنظمة كأداة لتعزيز التعاون الفكري والتقني والمالي والتضامني بين الدول الأعضاء والأعضاء المنتسبين، سعيا منها لتشكيل طريقة ثالثة للتنمية – من الجنوب، وللإنسانية.

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:
[email protected]
قسم العلاقات العامة التفاعل (PURE)
https://osc.int

 

قريبا

Très Prochainement

Pronto