الاستثمار في رأس المال البشري من خلال إطلاق مبادرات هادفة لبناء القدرات

مشاركة

سعيا منها لتحقيق هدفها الرامي إلى تعزيز التواصل وزيادة نطاق الانتشار، نظّمت إدارة العلاقات العامة والتفاعل PURE)) دورة تدريبية مكثفة لمدة يومين لصالح موظفي منظمة التعاون الجنوبي في الفترة المتراوحة بين 18 و19 أبريل/ نيسان.

وقد صُمّم هذا التدريب، الذي يندرج في إطار برنامج التعلّم المؤسّسي لمنظمة التعاون الجنوبي على نحو يمكّن الموظفين من اكتساب مهارات وبروتوكولات التواصل الأساسية. ومن خلال الجلسات التفاعلية والتمارين العمليّة، تعرّف المشاركون على طرق جديدة لصياغة سرديات مؤثّرة، وإدارة وسائل الإعلام، والمبادئ التوجيهية للعلامات التجارية، فضلا على تحقيق أقصى قدر ممكن من التأثير على منصّات التواصل الاجتماعي.

وعلاوة على تقوية الروابط بين موظفي المنظمة، يساهم التواصل الفعّال في تعزيز الشراكات الخارجية ومضاعفة تأثير منظمة التعاون الجنوبي. ومن خلال تزويد الموظفين بالمهارات والموارد اللازمة، تسعى منظمة التعاون الجنوبي إلى تعزيز نطاق وصولها وهويتها الرقمية وإقامة علاقات هادفة مع الجهات المعنية.

وفي الوقت الذي تستثمر فيه منظمة التعاون الجنوبي في رأس مالها البشري من خلال إطلاق هذا النوع من المبادرات الهادفة لبناء القدرات، فإنها بذلك تؤكّد التزامها بالتّميز والابتكار في عصر يتّسم بالترابط والرقمنة السريعة.

قريبا

Très Prochainement

Pronto